القلبَين الأقدسَين - البوشريّة

تَغْطِيَة – رسالَة اللّقاء!

خاصّ “جائزة الأكاديميّة العربيّة” إبني الحَبيب راي، أيقنت أنَّ الأيّام السّتّة ولياليها، الّتي قضيتها إلى الآن في مخيّمك الكشفيّ، ستزيد إلى مهاراتك الشّخصيّة وإدراكاتك المعرفيَّة وخُلقيّاتك المزروعة فيك “كلّ شبرٍ بنذرٍ” الكثير الكثير… فأنت يا ابني الحبيب، ما إن تكلّلت جهودك التّعلّميّة بالنّجاح في الشّهادة المتوسّطة الرّسميّة، حتّى حان موعد إبراز ما ثابرت عليه مِن

إقرأ المزيد

تَغْطِيَة – مغارة العاصي أهْدَت المتحف الوطنيّ 31 نوعًا من الآثار

تحتوي المجموعة الّتي وجدت في مغارة العاصي في حدث الجبّة، وسلمت إلى المتحف الوطنيّ 293 قطعة بينها: * أجساد بشريّة محنّطة طبيعيّا, بعضها في حالٍ جيّدة، وعدد من الأطراف البشريّة * مجموعة من خصل الشّعر المجدولة * أساور * خواتم * عقود * زنانير جلديّة * أحذية * قطع جلديّة مختلفة * مجموعة ثياب بينها

إقرأ المزيد

تَغْطِيَة – حَكايا الجِنّ في حدث الجبّة

خاصّ “جائزة الأكاديميّة العربيّة” سكن الإنسان منطقة حدث الجبّة منذ القدم، فخلال حقبة حكم الملك نبوخذ نصّر على بلاد ما بين النّهرين، أتت ابنته الملكة ضيا مع حاشيتها إلى الحدث، واستقرت فيها لسنين طويلة. وخلال حكم الإسكندر المقدوني (أي 300 تقريبًا قبل الميلاد) كان سكّان حدث الجبّة عمومًا من المنبوذين من المجتمعات القبليّة والمدنيّة في

إقرأ المزيد

تَغْطِيَة – حدث الجبّة: اللّوحة الرّائعة والمُناخ الشّافي!

خاصّ “جائزة الأكاديميّة العربيّة” تَسعى الأنشطة الكشفيّة، وأقامة المخيّمات إلى إبعاد الكشّاف النّاشئ عن ثقافة الباطون الّتي ملّ النّظر إليها في العاضمة، حيث أنّى ينظر، يُبصر الأسفلت والباطون والحديد… يعني ما صنعه الإنسان، فيما ينبغي ألاّ يُحرَم المرءُ من تسليم النّفس بضغوطها اليوميّة وانشغالاتها الأرضيّة وهواجسها اللامتناهية… إلى أمّنا الطّبيعة، الّتي تتجلّى لنا كما خلقها

إقرأ المزيد

تَغْطِيَة – سهرة نارٍ كشفيّة في حدث الجبّة

خاصّ “جائزة الأكاديميّة العربيّة” أقام “كشّاف لبنان” – فوج مدرسة “القلبين الأقدسين” – البوشريّة، سهرة نار كشفيّة في حدث الجبّة – بشرّي أمس الأحد، كلّل خلالها الكشّافون سبعة أيّام من اكتساب المهارات الشّخصّية وسبل التّأقلم بمحبّة مع الطّبيعة في إطار الحياة المشتركة القائمة على قيم المحبّة والخدمة واحترام الذّات كما الطّبيعة… وأشار قائد الفوج إيلي

إقرأ المزيد

“جائزة الأكاديميّة العربيّة” في مجلّة ثانويَّة راهبات القلبَين الأقدسَين – البوشريَّة

صدر العدد الجديد من المجلّة التّربويّة السّنويّة التّابعة لثانويّة “راهبات القلبَين الأقدَسَين” البوشريَّة. وفي العدد الّّذي يحمل الرّقم 30، وعنوانه “مستقبل 2017” صفحة ونصف الصّفحة (92 – 93)، عن “جائزة الأكاديميَّة العربيَّة”. ففي الصّفحة 92 مقدّمة صغيرة عن مشاركة المتعلّمين في فعاليّات “جائزة الأكاديميّة العربيَّة – 2017” – الموسم الثَّاني، وإشادة في أدائهم في مباراتَي

إقرأ المزيد

صُدور شهادات التَّميُّز – “جائزة الأَكاديميَّة العربيَّة” – 2017

أصدرَت “جائزَة الأَكاديميَّة العربيَّة”، شهادات التَّميُّز الخاصَّة بِمُباريات المَوسم الثّاني 2017، والعائدَة إِلى المدارس الَّتي احتَلَّ مُتعلِّموها المراكز الثَّلاثة الأُولى لهذا الموسم. أحد عَشَر مُتعلِّمًا احتلُّوا هذه المراكز، في المجالات الثَّلاثة للتَّباري لِهذا العام: * قراءة أَكاديمي * تَواصُل أَكاديمي * إِبْداع أَكاديمي إشارَة إِلى أَنَّ النَّتائِج جاءَت على الشَّكل الآتي: المركَز الأوّل 1 –

إقرأ المزيد

الموسم 2 من مباريات “جائزة الأكاديميّة العربيَّة”: تنافس حادّ ونتائج متقاربة إجمالاً

أعلن رئيس جمعيّة “جائزة الأكاديميّة العربيّة” نتائج الموسم الثّاني من مباريات الجمعيّة، خلال حفل توزيع شهادات التميّز وإفادات المشاركة والجوائز الرّمزيّة المقدَّمة من راعي الاحتفال للسّنة الثّانية على التّوالي “مكتبة أنطوان”. وجاء إعلان النّتائج الّتي توصّلت إليها لجنة الحكم المؤلَّفة من الدّكتورة مهى فؤاد جرجور (جائزة الأكاديميّة العربيّة)، والأستاذين ميشال خوري (مكتبة أنطوان)، وباتريك رزق

إقرأ المزيد

“جائزة الأكاديميّة” دعت إلى توزيع شهادات المُشاركة على 60 متعلِّمًا

دعت جمعيَّة “جائزة الأكاديميَّة العربيَّة”، المدارس المشاركة في الموسم الثَّاني من مباريات الجمعيَّة، إلى حفل توزيع إفادات المُشاركة على نحو 60 متعلِّمًا من الذين وصلوا إلى المرحلة النِّهائية من المُباريات، كما ستُوزَّع “شهادات التَّميُّز في الخدمة التَّربويَّة” على المدارس المعنيَّة، في المسرح البلديِّ – جديدة المَتن، الرَّابعة بعد ظهر الجمعة 5 أيَّار الجاري. كما ستَتخلَّل

إقرأ المزيد

إدي شويري في “القلبين الأقدسين” – البوشريّة

في إطار أسبوع الكتاب، استضافت ثانويّة “راهبات القلبين الأقدسين” – البوشريّة، المبدع إدي شويري. كلماتٌ كلمات ما أشهاها وأروعها وأجداها عندما تتساقط حبات لؤلؤ على الصّفحات البيضاء؛ فتغمُرها لتجعَل منها غذاءً للرّوح؛ دواءً للضجر؛ سلاما للنّفس. ومن منّا لم يُعاين هذا الإبداع الذي سُمّي كتابًا؟ خيرُ جليسٍ في الأنام كتابٌ. فهو ينقُلنا إلى عالمِ الخيال

إقرأ المزيد