مُتَفرّقات – المطران مطر من فيينا: الأخوّة الإنسانيّة مصدر السّلام

أطلق المطران بولس مطر سلسلة مواقف تتناول موضوع الحوار المسيحيّ – الإسلاميّ، خلال مشاركته في إجتماعات “مؤسّسة Pro-ORIENTE” في فيينا، في مناسبة الذّكرى السّنويّة الخامسة وعشرين لعقد هذه الإجتماعات الّتي ضمّت اربعين مشاركًا من مختلف أنحاء العالم.

ومثّل كنيسة لبنان المطران بولس مطر، كما وشارك فيها رئيس أساقفة زحلة للموارنة المطران جوزف معوّض.

وأكّد المطران مطر في مداخلته “المسيرة الأخويّة الّتي جمعت المسيحييّن والمسلمين في الشّرق”، وأكّد “أنّ الأخوّة الإنسانيّة هي مصدر السّلام والوئام الإجتماعيّ”، مشيدًا بـ “وثيقة الأخوّة والتّعاون الّتي وقعها قداسة البابا فرنسيس مع سماحة شيخ الأزهر أحمد الطيّب، والّتي فتحت آفاقا جديدة من التّعاون الإنسانيّ والإجتماعيّ بين المسيحييّن والمسلمين”.

تجدر الإشارة إلى أنّ المطران مطر هو من الأعضاء المشاركين في “مؤسّسة Pro-Oriente” منذ 25 عامًا.

_____________________
* الأمين العامّ للمدارس الكاثوليكيّة الأب بطرس عازار اطّلع من رزق الله الحلو على التّحضير لفاعليّات “الموسم الخامس” من مباريات “جائزة الأكاديميّة العربيّة” وثمّن عاليًا الجهود المبذولة بالشّراكة مع “المركز التّربويّ للبحوث والإنماء” لتفعيل تعلّم اللّغة العربيّة.
* رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للرّوم الملكييّن الكاثوليك المطران عصام يوحنّا درويش اطّلع من رزق الله الحلو على وثيقة “بالمحبّة نبنيه” وبارك جهود نشرها.