تَربيَة – مدارس الشّوف: لحريّة المتعلّمين واحترام حريّة التّعبير

اجتمع عدد من رؤساء لجان الأهل وممثّليهم في المدارس الخاصّة في الشّوف، في ثانويّة العرفان – السّمقانيّة، وتداولوا في أوضاع المدارس نتيجة الانتفاضة الشّعبيّة وما رافقها من الإضراب والإقفال والتّجاذبات. وأصدروا بيانًا تضمن النّقاط الآتية:

– الحرص على المحافظة على الصّورة الرّاقية لمجتمع الشّوف كعائلة واحدة تحمل القيم الخلقيّة والاجتماعيّة والوطنيّة المشتركة.

– تأكيد أهميّة التّعاون بين إدارات المدارس والأهل لرعاية المتعلّمين، والمساعدة في ضبط مسار الحياة المدرسيّة في ظلّ الظّروف الاستثنائيّة التي تمرّ فيها البلاد.

– تأكيد أهميّة انتظام العمل في المدارس، لاستكمال العام الدّراسيّ بأقل خسائر ممكنة، والتّعاون لذلك بين كلّ الجهات المعنيّة، وفي مقدّمها إدارات المدارس ولجان الأهل والمعلّمين والمسؤولين والنّاشطين في الحراك الشّعبيّ.

– مناشدة جميع المعنيين بالأمر، تفهّم دقة العمل التّربوي وضرورة تأمين الجوّ المناسب له، بعدم التعرّض لحرمة المدارس وإقامة التجمّعات أمامها، لما تحدثه من فوضى وتعكسه من تأثير نفسيّ على المتعلّمين، وعدم العودة إلى قطع الطّرق وإقفال المدارس وحرمان المتعلّمين من غذاء العلم والمعرفة والتنشئة الوطنيّة السّليمة.

– التّشديد على ضرورة احترام حريّة التّعبير والإصغاء إلى صوت الشّباب والعمل على توعيتهم من خلال برامج تربوية تركّز على ثقافة المواطنة والولاء الوطنيّ والثّورة على الفساد، وعلى أهميّة المطالب المحقة للشّعب اللبنانيّ المنتفض وعلى مسؤوليّة الدولة في تأمينها.

– مطالبة وزارة التّربية وادارات المدارس السّهر على تعويض المتعلّمين ما فاتهم من المنهج التّربويّ المقرّر.

– اعتبار اجتماعات لجان الأهل مفتوحةً لمواكبة التّطوّرات والتّعاون لمواجهة المعضلات وتحقيق الغاية التّربوية المرجوّة.

_____________________
* الأمين العامّ للمدارس الكاثوليكيّة الأب بطرس عازار اطّلع من رزق الله الحلو على التّحضير لفاعليّات “الموسم الخامس” من مباريات “جائزة الأكاديميّة العربيّة” وثمّن عاليًا الجهود المبذولة بالشّراكة مع “المركز التّربويّ للبحوث والإنماء” لتفعيل تعلّم اللّغة العربيّة.
* رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للرّوم الملكييّن الكاثوليك المطران عصام يوحنّا درويش اطّلع من رزق الله الحلو على وثيقة “بالمحبّة نبنيه” وبارك جهود نشرها.