الموسم 4 – الحلو من تلفزيون لبنان: لتعميم ثقافة الحوار

شدّد رئيس “جائزة الأكاديميّة العربيّة” الصّحافيّ والخبير التّربويّ رزق الله الحلو، على تعميم ثقافة التّواصل والحوار والمحافظة على القيم، وعلى رأسها المحبّة. كما ولفت إلى شعار الموسم الرّابع الّذي كان: كيلا تتهجّر القيم، شاكرًا لوزير المهجّرين غسّان عطا الله رعايته حفل توزيع شهادات التميّز وإفادات المشاركة” (من خلال إيفاده الدّكتور كليمون حكيم ممثلاً عنه). وكذلك أشاد الحلو بمزايا وزير المهجّرين “العامل ليل نهار في سبيل الخدمة العامّة، فهو الوزير الشّاب والمشبع بالقيم الأصيلة “.

وأضاف الحلو في مقابلة تلفزيونيّة اليوم الجمعة، ضمن برنامج “أحلى صباح” وعبر “تلفزيون لبنان”، أنّ ما “ميّز الموسم الرّابع من مباريات جائزة الأكاديميّة العربيّة – دورة 2019، كانت شموليّة أعمار المتعلّمين المشاركين (من الأساسيّ الأوّل إلى الثّانويّ الأخير)، والقرار بخفض عدد المدارس المشاركة واقتصارها على خمس” (دوحة المقاصد / صيدا، القلبين الأقدسين / عين الخرّوبة، المنار الحديثة / رأس المتن، ثانويّة قبّ الياس الرّسميّة ودكوير سكول / خربة الحياة – عكّار).

وتابع: “صحيحٌ أنّ عدد المدارس المشاركة في الموسم الرّابع كان أقلّ، غير أنّنا آثرنا إعطاء كلّ متعلّم حقّه والوقت الكافي لظهوره في المرحلة الأخيرة أمام لجنة التّحكيم الّتي تضمّ خيرة المتخصّصين في مجالات الأدب والفنّ” (نقيب محترفي الموسيقى والغناء في لبنان فريد بو سعيد، الرسّامة التّشكيليّة لينا كيليكيان، الفنّانة والإعلاميّة سمر كمّوج، الدّكتورة عالية شعيب – الكويت، الكاتبة حنان رحيمي، الإعلاميّة ميراي عيد، إضافة إلى رئيس جائزة الأكاديميّة).

وعن الموسم الخامس قال الحلو: “بدأنا التّحضير له، بعد خضوعه للتّعديلات الّتي تفرضها التّجارب السّابقة في المواسم الأربعة الماضية، ومنها التّعديل في الموعد فسيشرع المتعلّمون في التّحضير للموسم الخامس منذ العطلة الصّيفيّة، بدلاً من التّحضير خلال العام الدّراسيّ المقبل كما كان يحصل سابقًا، على أن يرفعوا نتاجاتهم أواخر أيلول 2019 بدلاً من أواخر نيسان 2020”.

وأكّد أنّ ذلك يدفع المتعلّمين إلى العمل بنشاط وفرح خلال العطلة الصّيفيّة، على تطوير مهاراتهم، بدلاً من الانتظار حتّى اليوم الأخير من العطلة للبدء بفروض العطلة الصّيفيّة أو النّقل عن رفيق أو توزيع الفرض على أفراد الأسرة للعمل معًا”…

وسجّل أنّ “بعض المدارس يعتبر أنّ من حقّ المتعلّم أن يرتاح في الصّيف، وألاّ يُعطى أيّ فرضٍ، ولذا يأتي العمل على إنجاز التّحضيرات المطلوبة لمباريات جائزة الاكاديميّة العربيّة خلال العطلة الصّيفيّة، في الوقت المناسب، إذ إنّه سيستفيد من العطلة لتعزيز قدراته… وهذا ما يعود إليه بالمنفعة، كما ويؤكّد للمدرسة أنّ المتعلّم أنجز نتاجًا ذاتيًّا”.

وقال الحلو إنّ أنشطة “جائزة الاكاديميّة العربيّة” وإن كانت لا تعتمد اللّغة وحدها مجالاً للتّعبير، “غير أنّ الانطلاق يكون من نصّ أو كتابٍ على المتعلّم أن يبدأ به ليرسم لوحة، أو يؤلّف أغنية أو يُعدّ شِعارًا أو يكتب قصّة”… وأمّا الحلقة الأولى من التّعليم الأساسيّ فتقتصر أنشطتها على التّعبير الشّفهيّ (قراءة نصّ تواصليّ / إلقاء نصّ إبداعيّ)، غير أنّ مهارة الوقوف بثبات وإظهار الثّقة بالنّفس أمام الجمهور… من المهارات الّتي تعزّز شخصيّة المتعلّمين الصّغار، وبخاصّة حين يطلّون على لجنة التّحكيم في المرحلة الأخيرة من المباريات”…

وأكّد أنّ المطلوب من كلّ هذا، أن يبلغ المتعلّم مستوى يؤهّله التّواصل السّليم باللّغة العربيّة، بغضّ النّظر عن مجال اختصاصه، حتّى ولو كان علميًّا بحتًا”…

الرّابط عبر “فيسبوك”:

______________________
* تكريمًا للبطريرك الرّاحل، مثلّث الرّحمات، مار نصر الله بطرس صفير، تجدون كلّ الصّور والمستندات العائدة إلى مسرحيّة “بطريرك الشّعب الشّاطر” لرزق الله الحلو – إشراف: سامر أبو رزق والّتي مثّلها متعلّمو مدرسة الحكمة – جديدة المتن، في 11 حزيران 2005، على حسابنا عبر “فيسبوك”: Arabic Academy Award وكذلك عبر “إنستغرام”: Arabic Academy Award
* مسرحيّة “بطريرك الشّعب الشّاطر” باتت متوافرة على أقراص مدمجة (C D)، وفي الإمكان الحصول عليها عبر الاتّصال بالرّقم: 335396 – 76