أُقصوصَة – الأستاذ القُدوَة!

تحققت أمنية طفلةٍ تجلس على كرسيّ مُتحرّك بالمشاركة في رحلة مدرسيّة مع زميلاتها إلى شلاّلات “أوهايو” في الولايات المتّحدة.

فالطّالبة الّتي تعاني من حالٍ صحّية تُدعى “الصلب المشقوق” (سبينا بيفيدا) حظيت برحلةٍ غير اعتياديّة حيث تبرّع معلّم في مدرستها بحملها ضمن حقيبةٍ خاصّة على الظّهر.

بدايةً، قرّرت الأم إسعاد ابنتها – في الصّف الأساسيّ الرّابع – ومرافقتها على طول مسافة الرّحلة من خلال حملها على ظهرها. وعندما وصلت الأمّ وابنتها إلى نقطة لقاء المتعلّمين، عرض فريمان، الأستاذ في مدرسة كينغ لكنّه لايُعلّمها، حمل الفتاة بقوله إنّ الأمر بيسط.

وقالت الوالدة إنّ بنتها الّتي تبلغ من العمر 10 سنوات تريد أن تكون مستقلّة وأن تقضي أوقاتها مع صديقاتها في هدوءٍ واستمتاعٍ، مشيرة إلى أنّ مبادرة الأستاذ تعني لكينغ كثيراً.

وقال فريمان إنّه سعيد للقيام بهذا التّحدي الجسديّ حيث استمرّ بحمل الطّفلة ساعةً تقريبًا.

ونشرت والدة كينغ صورًا من الرّحلة على موقع “فيسبوك” تظهر الأستاذ وهو يحمل كينغ، لتنتشر القصّة في شكلٍ واسعٍ على مواقع التّواصل الاجتماعيّ، وتحقّق إعجاب المدونين. وقد حقق منشور الأمّ أكثر من 360 تعليقًا وتمّت مشاركته أكثر من 2000 مرّة.

وعلق أحدهم بقوله، “أنت رائع! قرات طوال الأسبوع عن سوء معاملة المتعلّمين ذوي الاحتياجات الخاصّة. سعيد جدًا بهذا الموقف الّذي يعبر عن اهتمام المعلّمين بطلابهم”.

وكتب والد أحد المتعلّمين الّذين يدرسهم فريمان: سعيد بأنّ السيّد فريمان هو معلّم ابني، إنّه قدوة رائعة لأطفالنا”.

_____________________
* المطران درويش اطّلع من رزق الله الحلو على وثيقة “بالمحبّة نبنيه” وبارك جهود نشرها
* يُعلن مركز “تروا زا” (3a) بدء تسجيل المتعلّمين الرّاغبين في الدّعم التّعلّمي والتدرّب على تطوير قدراتهم الأكاديميّة بوسائل تربويّة متطوّرة تلحظ تداخل المواد التعلّميّة… للاستفسار والمراجعة الاتّصال على أحد الأرقام: 513935 – 03 / 395839 – 76 / 335396 – 76